نظام نظام الكالسيوم حامل الايون

النظام الاكثر فعالية في فشل الاخصاب

تفعيل البويضات من خلال نظام الكالسيوم حامل الايون في فشل الاخصاب المرتبط باضطراب الحيوانات المنوية

من اجل اختراق البويضة من قبل الحيوان المنوي يجب ان يخترق الحيوان المنوي الغشاء الخارجي للبويضة وان يُترك داخلها حيث يَنفذ الحيوان المنوي الى البويضة بمساعدة بعض الانزيمات التي توفر اختراقه لغشاء البويضة من خلال ازالة الغشاء الخارحي للبويضة و الموجود في منطقة الجسيم الطرفي. وبالتالي يتم تحفيز التفعيل الضروري لإخصاب البيض.و العملية الاهم أثناء تفعيل البويضة هي زيادة مقدار الكالسيوم الموجود ضمن البويضة و كنتجية لذلك يتم اختراق البويضة من قبل الحيوان المنوي والى تلقيح البويضة. لقد تبين من الاعمال المنفذة ان للحيوان المنوي دوراً هاماً في تفعيل البويضة . يمكن مواجهة حالات اخصاب بمعدل 20-30% في البويضات التي يطبق عليها عملية ( الحقن المجهري) ICSI في حالات Globozoospermi (عدم وجود بنية الجسيم الطرفي في رأس الحيوان المنوي) وبشكل خاص لدى المرضى الذين يعانون من مشاكل شديدة في الحيوان المنوي (العدد و الحركة و الاضطرابات في البنية ) . وفي الحيوانات المنوية الموجودة في هذه النتائج يتم تثبيت تجزئة الحمض النووي (انقسام) وهذه الحالة تسبب انخفاضاً في مستوى الاخصاب اضافة الى ذلك لا يتم رؤية اخصاب في اي من البويضات التي يطبق عليها دورات الحقن المجهري 1-5% ويتم استخدام انظمة مختلفة بهدف الحد من هذه الحالة المسماة بفشل إجمالي الإخصاب ويتم زيادة فعالية البويضة من خلال توفير زيادة مقدار الكالسيوم ضمن الخلية بعد ICSI ( الحقن المجهري ) من خلال حامل الأيون الكالسيوم الكالسيوم المستعمل لكل واحد من هذه الانظمة . بعد التصاق الحيوان المنوي الذي سينفذ التلقيح بغشاء البويضة يفرز oscilin كعامل مذيب وبهذا الشكل ومن خلال تحقق نفاذ حامل ايونات الكالسيوم تصبح البويضة فعالة . وبنفس الشكل فإن مايسمى عامل PLC zeta الخاص للحيوانات المنوية من خلال اطلاق الكالسيوم ضمن خلية الفوسفوليباز فهي مادة اخرى توفر اتمام الانقسام الاختزالي و تفعيل البويضة ويتم تفعيل تمرير الكالسيوم من خلال استعمال حامل الأيون الكالسيوم لعدم وجود عامل منشط في البويضة و و منطقة الجسم الطرفي لدى المرضى الذين يعانون من Globozoospermi . وهكذا يتم تنفيذ تفعيل البويضة. لا يوجد حامل الأيون الكالسيوم بشكل روتيني في الاوساط المستنبتة للأجنة حيث يتم تفعيل البويضات من خلال اضافتها الى الاوساط المستنبته بتقنيات خاصة . ومن خلال الاعمال العلمية التي يجري العمل بها فقد تبين من خلال جعلها فعالة بشكل كيميائي زيادة معدلات التخصيب من %20,6 الى %46,7 و زيادة معدلات الحمل من %13.9 الى %27.7 وزيادة جودة الاجنة (Montag و ark) وهكذا وبالرغم من الاضطرابات الناجمة عن الحيوان المنوي و البويضة يمكن توفير زيادة هامة في معدلات الحمل و الولادة الحية . في مركزنا تمكنا من الوصول الى نجاح هام من خلال زيادة معدلات الحمل و الولادة الحية و معدلات التلقيح من خلال استخدام نظام حامل الأيون الكالسيوم في النتائج التي تؤخر التخصيب او التي لا تحوي على تخصيب سابقاً .